جنرال موتورز توقف الإنتاج في مصانع أمريكا الشمالية

تستمر أزمة الرقائق الإلكترونية وقطع اشباه المواصلات في التسبب لخسائر كبيرة للشركات المصنعة للسيارات، حيث أجبرت هاته الأخيرة على غلق ووقف الإنتاج في العديد من مصانعها، هذا ما تواجهه شركة جنيرال موتورز حاليا، حيث أجبرت على وقف الإنتاج في أغلب مصانعها المتواجدة في أمريكا الشمالية.

جنرال موتورز توقف الإنتاج في مصانع أمريكا الشمالية

ومس وقف النشاط المؤقت ما يعادل الثمانية مصانع مختلفة، موزعة عبر مختلف مناطق أمريكا الشمالية ومسؤولة عن إنتاج موديلات عديدة، على غرار الشيفروليه كولورادو، الجي أم سي كانيون والسافانا، وغيرها من سيارات المجموعة الأمريكية، ولكن لمواكبة الطلب الكبير على السيارات الذي يشهده السوق الأمريكي، تواصل جنيرال موتورز في إنتاج السيارات داخل مصانعها المتواجدة في تكساس وميشيغان وأوهايو.

وقال دان فلوريس المتحدث باسم جنرال موتورز لصحيفة ديترويت فري برس: "جميع إعلانات الغلق المؤقت التي أصدرناها اليوم تتعلق بنقص الرقائق الإلكترونية", كما أضاف قائلا " يستمر فيروس كورونا في التأثير على عملية التوريد في البلدان التي تنتج رقائق أشباه الموصلات. لكن لا يمكنني أن أقول ما إذا كان ذلك بسبب ارتفاع معدل الإصابة بالعدوى لدى الموظفين أو إذا كانت الحكومة تفرض قيودًا على المصانع بسبب الوباء".

المصدر : أوتو بيب

  1. الموضوع التالي
  2. الموضوع السابق




    تعليقات الموقع
    تعليقات فيسبوك
جارى التحميل ...